الأحد، 26 فبراير، 2012

لنغلق هذاالباب/هل يجوز اكراه الرجل جاريته(ملك يمينه) علي المعاشرة الجنسية (الوطء) ؟؟

هل يجوز اكراه الزوجة أوالمملوكة علي المعاشرة؟؟ _______________________________________
لايوجد نص صريح علي اكراه الزوجة أو المملوكة علي الوطء
فهل الاكراه جائز علي الزوجة أي ان يكره الرجل بالقوة زوجته علي الوطء ؟؟؟
يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم
إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت ، فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى تصبح .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3237
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

____________________________________.
لكن طبعا بغيرعذر
القاعدة العامة واضحة كما قال رسول الله (لاضرر ولاضرار)

______________________________
فالعذر الذي تمتنع به المرأة عن زوجها قد يكون انه لايصلي او يشرب الخمر او ياكل مال حرام فتمتنع عنه حتي يكف عن هذه المعاصي
__________________________
زوج لايقوم بمسئوليات قوامته فهو مقصر في الانفاق علي البيت ويضيع ماله فيما لايفيد فتمتنع عنه هذا حتي يكف عن هذا الاثم
.


يقول.
النبي- صلى الله عليه وسلم-:" كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت
الراوي: المحدث: النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 6/234
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح، ورواه مسلم في صحيحه بمعناه: (كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته)
..
_____________________________________
زوج اخر يهين زوجته ويعاملها معاملة سيئة دون سببا وجيه.

يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم 


- لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ، ثم يجامعها في آخر اليوم
الراوي: عبدالله بن زمعة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5204
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
________________________________________
لان كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( القاعدة لاضرر ولاضرار)


فحالتها النفسية لاتسمح بهذا الجماع بعد هذه الاهانه وحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم واضح انه نهي من اهان زوجته أول اليوم عن جماعها اخر اليوم .
______________________________



كما انها مخالفة صريحة لوصية رسول الله صلي الله عليه وسلم
- من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذ جاره ، و استوصوا بالنساء خيراالراوي: فضالة بن عبيد الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6503
خلاصة حكم المحدث: صحيح

____________________________________________________________
ولكن
متي تكون الزوجة ممتنعة بغير عذر وتستوجب بعدها لعنه الملائكة؟؟؟

عندما يقوم الرجل بكل واجبته كرجل ويتحمل مسئولية قوامته ويتقي الله في معاملتها ويحسن اليها ثم
تمتنع عنه ويبيت غضبان عليها  ..


ملحوظة قد تمتنع للعذر مقبول

قد تمتنع الزوجة للعذر مقبول كأن تكون منهكة الجسد من مسئوليات تربية الاطفال وخاصة في فترات الرضاعة علي سبيل المثال فيقدر الزوج ذلك بما لها من مودة في قلبه ورحمة بها فيبيت
وهو راضي عنها ..


(ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجآ لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودةً ورحمه) سورة الروم 21


__________________________________________________________________________


ولكن لعنه الملائكة
لاتاتي الا اذا بات الزوج الصالح غاضب فتلعنها الملائكة بسبب غضبه .وغالبا يكون الزوج الصالح غاضب لان عذر أمراته سببه تعسفي.
____________________




مثال علي ذلك

فلنفرض ان هناك زوجة مدللة مسرفة في طلباتها مثلا طلبت من زوجها سيارة جديدة فنفذ زوجها من شدة حبه لها طلبها ولكن بعد فترة قصيرة طلبت سيارة جديدة اخري فامتنع زوجها عن طلبها وراي ان هذا اسراف في غير محله فلما دعاها للفراش امتنعت هي الاخري عن طلبه كوسيلة ضغط عليه ونماذج هذه الزوجات موجود ونعرف ذلك .
هنا يكون امتناع الزوجة بغير عذر مقبول فبات زوجها غضبان عليها 
فتستحق لعنات الملائكة حتي تصبح
وهذه النوعية من الزوجات موجودة وكلنا يعلم ذلك.

________________________________________________________________________

ولكن رغم هذا كله لم يبيح الحديث الشريف أجبارها علي الوطيء ولم يشير الي ذلك ابدا ولكن كل مااخبرنا الحديث عنه ان هذه الزوجة الممتنعة ستنصب عليها لعنات الملائكة حتي تصبح. _____________________________________________________________________________


حتي ان رسول الله صلي الله عليه وسلم


ما كان الرفق في شيء إلا زانه، و لا نزع من شيء إلا شانه

الراوي: عائشة و أنس بن مالك المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 7964

خلاصة حكم المحدث: صحيح
..
____________________________________________________________________________

الاستنتاج مما سبق

اذا كان الدين لم يبيح الاكراه مع الزوجة الملزمة بعقد نكاح واختارت زوجها بكامل ارادتها وتعرف مافي الزواج من واجبات فامتنعت عن زوجها بغير عذر مقبول فلم يحث الدين الزوج علي اجبارها وعلي العكس قال له الرفق يزين كل شيء وان نزع من الشيء شانه . فما بالك بالمملوكة التي ساقتها الاقدار اليه ؟؟؟!!!!!!!!!
________________________________________________________________________


فما بالك بالمملوكة التي ساقتها الاقدار اليه؟؟؟
ستقول لي ان هذه مملوكة ساقول لك ان وصايا الدين الحنيف بالمملوكة اغلظ من الزوجة الحرة.
__________________________
الاحسان الي المملوكة او حتي المملوك في وعاء واحد مع الاحسان الي الوالدين . وَاعْبُدُواْاللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناًوَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِالسَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَنكَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً }الاية 36 في سورة النساء وكلنا يعرف مكانة الوالدين في الدين الحنيف.
_____________
كما ان ملك اليمين في وعاءا واحد مع عماد ديننا في وصية رسول الله الاخيرة (الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم)
________________________________________________________
ليس معني هذه الوصايا ان ملك اليمين أفضل من الزوجة الحرة في المعاملة الطيبة!!!
ولكن الحرة لها ظروف اجتماعية جيدة فهي لها اهلها وعائلتها
أما ملك اليمين (رجال ..ونساء) ليس لهاهذه المميزات لذلك تجد الوصايا بالمملوكة اغلظ من الزوجة.

_________________________________________________________________________



يويد هذا الكلام علماء دين قدامي عاصروا هذه الظاهرة

___________________________
قوله(ولاتكرهوا فتياتكم علي البغاء ان اردن احصانا تريدون زينة الحيوة الدنيا)

________________________________

شروح الحديث

فتح الباري شرح صحيح البخاري

أحمد بن علي بن حجر العسقلاني

دارالريان للتراث
سنة النشر: 1407هـ / 1986م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثلاثة عشرجزءا
.............................................................................
صحيح البخاري » كتاب الإكراه » لا يجوز نكاح المكره


الحاشية رقم: 1
[ ص: 334 ] قوله : ( باب لا يجوز نكاح المكره ) المكره بفتح الراء .

قول : ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء - إلى قوله - : غفور رحيم كذا لأبي ذر والإسماعيلي ، وزاد القابسي لفظ : " إكراههن " ، وعند النسفي " الآية " بدل قوله إلخ ، وكذا للجرجاني ، وساق في رواية كريمة الآية كلها . والفتيات بفتح الفاء والتاء جمع فتاة ، والمراد بها الأمة وكذا الخادم ولو كانت حرة ، وحكمة التقييد بقوله : إن أردن تحصنا أن الإكراه لا يتأتى إلا مع إرادة التحصن ؛ لأن المطيعة لا تسمى مكرهة ، فالتقدير فتياتكم اللاتي جرت عادتهن بالبغاء ، وخفي هذا على بعض المفسرين..... جعل إن أردن تحصنا متعلقا بقوله فيما قبل ذلك وأنكحوا الأيامى منكم (في الاية32) وسيأتي بقية الكلام على هذه الآية بعد بابين ، وقد استشكل بعضهم مناسبة الآية للترجمة وجوز أنه أشار إلى أنه يستفاد مطلوب الترجمة بطريق الأولى لأنه إذا نهى عن الإكراه فيما لا يحل فالنهي عن الإكراه فيما يحل أولى . لأنه إذا نهى عن الإكراه فيما لا يحل فالنهي عن الإكراه فيما يحل أولى . قال ابن بطال : ذهب الجمهور إلى بطلان نكاح المكره

قال ابن بطال : ذهب الجمهور إلى بطلان نكاح المكره .
المصدر/   (http://www.islamweb.net)
.................................................................................
الخلاصة في ضوء ايات القران الكريم ذهب جمهور العلماء الي بطلان نكاح المكره حرا كان او مملوكة
______________________________________________________________________
استنتج مما جاء في فتح الباري وفي ضوء ايات القران الكريم
انه اذا كان الاكراه علي الحرام  محرم فان تحريم الاكراه علي الحلال أولي

_____________________________________________________________

ولكن كيف هذا لأنه إذا نهى عن الإكراه فيما لا يحل فالنهي عن الإكراه فيما يحل أولى؟؟؟؟؟
ا لان الاكراه عموما ينفر من الشيء سواء كان حلال ام حرام ,,سواء كان نافعا ام مفيدا,,
........................
الاكراه عموما يجعل الانسان يكره ويبغض الشيء الذي يتم اجباره عليه وبالتالي
الاكراه علي الحلال يجعل الانسان يكره الحلال ويبغضه وبالتالي الاكراه علي الحلال محرم لانك بالاجبار وليس بالرفق تجعله يكره الحلال فعلا و يتجه الي الحرام .
__________________________
فمثلا  الطالب يكره مادة دراسية معينه ولايحب ان يستذكر دروسها فالمعلم الناجح هو الذي يحبب تلميذه في مادته بالرفق.
________________________
ولكن المعلم الفاشل هوذاك الذي يضرب تلميذه حتي يذاكر بالاكراه دروسه فيترتب علي ذلك كره التلميذ لهذه المادة ويفعل العكس تماما يتجه بسبب اهانة معلمه له الي اهمال مذاكرتها ومن ثم الرسوب فيها 
بسبب العقدة النفسية التي تكونت بينه وبين المادة. نتيجة اهانه معلمه له .
______________________________________

قس علي ذلك

ان المملوكة عندما يتم اكراهها علي الوطء فان هذا
سيبغضها في الحلال لانها ستبغض مالكها وممارسة الحلال مع مالكها وقد تتجه الي الحرام وتزني مع رجل اخر قد تحبه ويكون لها ميل قلبي ناحيته.
__________________________
والقاعدة تقول (لاضرر ولاضرار) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
لماذا؟؟؟
فان كان الاكراه
علي الحلال سيؤدي في اخر الامر الي الوقوع في الحرام فالاجبار علي الحلال حرام .
_______________________________________
ايضا
الاكراه هو ضد الاحسان الموصي به في الاية رقم 36 في سورة النساء وقد اشرنا الي الاية من قبل  ..
لان ذلك سيسبب أذي نفسي و ايضا جسدي للمملوكة

وقد أوصانا رسول الله 

لا يقولن أحدكم : عبدي ، وأمتي ، كلكم عبيد الله ، وكل نسائكم إماء الله ، ولكن ليقل : غلامي ، و جاريتي ، وفتاي ، وفتاتي
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7765
خلاصة حكم المحدث: صحيح

اذا كان رسول الله صلي الله عليه وسلم نهانا عن ايذاء المماليك بلفظ عبد وامة حتي لاتتاذي نفسيتهم ويعتبر من العنف اللفظي المنهي عنه في الحديث الشريف.
_______________________________

فما بالك بالاكراه علي الوطء
الذي سيتسبب في اذي جسدي ونفسي سيجاوز عشرات المرات كلمة أمتي ؟؟؟!!!!!!!

القاعدة العامة كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (لاضرر ولاضرار)

___________________________
ويقول رسول الله صلي الله عليه وسلم_
ما كان الرفق في شيء إلا زانه، و لا نزع من شيء إلا شانه

الراوي: عائشة و أنس بن مالك المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 7964

خلاصة حكم المحدث: صحيح
..
____________________________________________
علي فرض صعب بعض الشيء انها ليس لها ميل قلبي ناحية مالكها وان لها ميل قلبي ناحية رجل أخر؟؟؟



بسم الله الرحمن الرحيم
{وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ} [النور: من الآية33]
.
__________________________

{وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ} [النساء:25]

الاجر اي  المهر

___________________________________________________
ان وجد الرجل الاخر حقا وكان جادا
 فلتكاتب مالكها عن نفسها .( والمكاتبة) ليست برغبة المالك ولكن برغبتها هي (كما تكلمنا من قبل في فقرة لماذا لم يلغي الاسلام الرق بجرة قلم).
في فترة المكاتبة هي ليست ملك يمين وليست حرة ايضا ولكنها تكون محرمة علي مالكها تحريم قاطع في هذه الفترة كما أن لها الحق في زكاة المسلمين وزكاة المسلمين في ذاك الزمان مثل أموال الضرائب في عصرنا أي مثل أموال الدولة.
(إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) سورة التوبة ايه 60
_____________________________
فان كان هذا الرجل الاخر جادا فعلا فليدفع القيمة المالية التي كاتبت عليها مالكها الاول حتي تصير حرة ولتكن هذه القيمة الماليه هي
مهرها الذي سيدفعه اليها ليشتري به حريتها.
............................................
وكما أن المكاتبة يترتب عليها ولاء لحمته كلحمة النسب ووعاءا اجتماعيا لها وكانها اشترت بمهرها شوكة وعصبية مالكها وعائلته. حرة ولها شوكة وعصبية ووعاءا اجتماعي.

"الولاء" الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم: «الولاء لُحْمَةٌ كلُحْمَة النسب» [صححه الألباني
________________________________
كما ان مالكها مطالب باعطائها مالا
وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ} [النور: من الآية33].

 والحمد لله علي نعمة الاسلام .)
__________________________________________________
.
فلنفرض جدلا فارغا سفسطئيا.
وعلي فرض ان الرق موجود في عصرنا الحالي !!!!!!!

انها ليس لها ميل قلبي ناحية مالكها أوناحية أي رجل أخر وتريد حريتها؟؟؟
...................................
لاباس تكاتب عن نفسها مالكها وتذهب لتعمل ماتستطيع النساء عمله والاشتغال به ويكون عملها باأجر كأن تعمل مثلا خياطة او في الغزل او أي شيء تستطيع النساء عمله باجر لكي تسدد قيمة المالية المتفق عليها في المكاتبة وايضا من حقها ان تذهب الي بيت مال المسلمين وتطلب نصيبها من ضرائب الدولة لكي تصبح حرة.
وكما قلنا المكاتبة لاتشتري بها حريتها فقط بل ايضا تشتري بها وعاء اجتماعيا وشوكة وعصبية.
............................
الاسلام العظيم فرغ الرق تماما من مضمونه وجفف منابعه ووسع ابواب الخروج من الرق.سواء بالمكاتبة أو الحث في اكثر من موضع علي عتق المماليك لوجه الله.
              
والحمد لله علي نعمة الاسلام وكفي به من نعمة
__________________________________________________________

والله اعلم ___الله اعلم___الله اعلم
____________________
في ذاك الزمان كانت المشكلة الحقيقة للمملوكة هو ليس اكراها علي الوطء من قبل مالكها

.............................
المشكلة الحقيقية ان الرجل كان بداخله شيء من الحساسية بمعاشرة مملوكته معاشرة الزوجة لانه بعد مجيء الاسلام الزم الدين العظيم الرجل تجاه مملوكته (التزام مادي واجتماعي ودينيا) هذه الالتزامات فرغت الرق تماما من مضمونه بل اصبحت العلاقة بين الرجل ومملوكته مضمونها زواج.
________________________________
ومن الطبيعي ان أي رجل يريد ان تكون ام اولاده حرة ومن عائلة عريقة .
وربما يكون له ميل قلبي ناحية جاريته ولكن اهله يرفضون ذلك وقد يسبب مشاكل معهم وخاصة الام . فمثلا امه ترفض ان يكون لها احفاد من مملوكة وتريد احفاد حرة ومن نسب عريق
فكما نقول في مصر( الام عايزة تجوز ابنها بنت السلطان)_________

______________________________________________

ان كان في عصرنا الحالي هناك غالبا من يرفض الارتباط بمن هم اقل منه اجتماعيا وماديا.
فمثلا شاب من طبقة تسمي بالراقية يرفض الارتباط بفتاة من حي شعبي (كل التقدير والاحترام طبعا)
____________________________________________________________________

مثال عملي
/
_________
تخيل ان هناك خادمة أو سكرتيرة تعمل في شركة استثمارية عملاقة.
طبعا الخادمة والسكرتيرة ليسوا مملوكات بل حرائر ينجزن عملهن باجر وليسوا لهن حق علي صاحب الشركة غير أجر محترم يكافيء العمل الذي ينجزنه.
ولكن تبقي ان السكرتيرة او الخادمة من طبقة مادية واجتماعية اقل.
_________________________________________
ولكن تخيل هل صاحب الشركة هل سيرضي ان يتزوج من الخادمة والسكرتيرة؟؟؟!!! بينما أخوه مثلا متزوج فتاة من خلفية اجتماعية عالية!!!
سيقول لنفسه لماذا يختاراخي ام أولاده من عائلة عريقة ليفتخر بها أولاده.
بينما انا تكون ام اولادي سكرتيرة او خادمة من خلفية عائلية متواضعة يشعرأولاده تجاه اولاد اخيه بالنقص.
(مع كامل الاحترام للخادمة والسكرتيرة طبعا قد تكون في شخصيتها افضل واكرم من أي امرأة وما انتشرت هذه المفاهيم الطبقية الا لاسف لبعدنا عن ديننا فلا فرق بين مسلم واخر الا بالتقوي وهي احد اسباب انحطاط وتدهور المسلمين الان)
____________________________________
فلنفرض ان كل هذه الاعتبارات لاتهم صاحب الشركة العملاقة وان له ناحية السكرتيرة .او الخادمة ميل قلبي وذهب لتقدم للزواج من هذه الخادمة او السكرتيرة
___________________________
هل سترفضه؟؟؟ وماذا سيكون شعورها؟؟؟
___________________________
غالبا (لا) بل علي العكس ستري فيه العريس الذي يقدم لها فرصة عمرها وانه سينقلها من مستواها المادي والاجتماعي الي مستوي مادي واجتماعي اعلي فان كان هذا حال الحرائر..في عصرنا الحالي .فالنساء عموما يبحثون عن الراحة والامان والمستقبل المضمون (والمستقبل بيد الله تعالي)

_________________
فما بالك بالمملوكة ايهما انسب اليها واصلح وايهما ستختار المملوكة ان ترضي بنفس راضية وبمنتهي السعادة ان يعاشرها مالكها أم ستكاتب علي نفسها ؟؟؟؟
كلا الطريقين يؤدي كل منهما الي الحرية .
ولكن ايهما أسهل وفيه الامان والراحة والاستقرار سواء الاجتماعي او المادي او العاطفي أكثروستختاره المملوكة؟؟؟
_________________________________________________________________________




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق